باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه في الصلاة لا يركع حتى يذهب وقتها فإنه لا يؤدي الزكاة والركوع في المنام خدمة للبطال وربما دل الركوع على طول العمر والانحناء وإذا رأت المرأة أنها تركع ركوعاً تاماً دل ذلك على التوبة ورفع الذكر بالصيانة.