باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) كأنه في الجنة والملائكة يسلمون عليه ويدخلون عليه من كل باب غفر اللّه له وعفا عنه ويصل بطول الصبر إلى الخير.