باب الذال

النابلسي

- (ومن رأى) أن لذكره قلفة فإنها زيادة دنيا على غير السنة.