باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه ملزوم بدين في المنام وهو مقر به ولا يعرفه في اليقظة فإن ذلك تبعات ذنوب أحاطت به وأعمال معاص اجتمعت عليه ويعاقب عليها في الدنيا أو أسقام أو بعض بلايا الدنيا.