باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) كأنه قضى ديناً أو أدى حقاً فإنه يصل رحماً أو يطعم مسكيناً ويتيسر عليه أم تعذر من أمور الدنيا أو أمور الدين وقيل إن أداء الحق رجوع عن السفر.