باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) دماً خرج منه في غير فصد ولا حجامة ولا جرح خرج منه مال بقدر ذلك الدم إن كان له مال وإن كان فقيراً استفاد مثله ومن وقع في خابية دم أو جرة أو حفرة فذلك دم يهيج عليه والدم الذي في الجرة امرأة حائض وإن كان رأس الجرة مشدوداً بخرقة فهو رباط الحيض والدم دال على حياة صاحبه وقوته وماله وعلى من يساعده ويعضده من كافل أو ملك أو على ما يستره من ملبوس أو على ما يكسبه من مدح أو ذم وربما دل على نطفته التي يضعف لخروجها وربما دل على المال الحرام لمن أكله فإن خرج منه في المنام دم مفرط دل على تعذر نفعه ممن كان يسعده [ص 217] من والد أو ولد أو شريك أو نقص ماله أو باع شيئاً من ملبوسه أو فارق من يعز عليه من زوجة أو غيرها ويدل دم الإنسان على شيطانه الذي يجري منه كمجرى الدم وهو في بيته كالعدو وربما دل الدم على ما يغلب على الإنسان عند الموت كاستحالة الدم الخارج من المريض من الأحمر إلى الأزرق أو إلى الأصفر فإن شرب دمه ناله هم وتعب أو قضى الدين بالدين وكان كما يقال فلان يغسل الدم بالدم أو يظفر بعدوه والإفراط في خروج الدم نكد وخروجه عند الضرورة في المنام راحة وزوال هم ودم الحيض للمرأة العزباء زوج وللحامل سقط وللآيسة من الحيض مرض.