باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه دفن في قبر من غير أن يموت فإن عرف الذي دفنه فإنه يبدؤه بظلم أو قهر أو كلام أو حبس فإن رأى أنه مات في القبر بعد ذلك فإنه يموت في ذلك الهم وإن لم يمت فإنه ينجو من ذلك الهم والظلم والحبس فإن رأى أنه أسلم إلى حفرة القبر فإنه يسلمه إلى التهلكة ويحمد اسمه فإن وضعه في اللحد فإنه ينال داراً فإن سوى عليه التراب نال بقدر ذلك مالاً وقالوا من دفن سيده فسد دينه إلا أن يخرج من قبره بعد الدفن فإن حث عليه التراب ونفضت الأيدي فإنه مأيوس من توبته وإذا رأى الإنسان كأنه يدفن حياً فإنه دليل رديء لجميع الناس فإنه يدل على حبس كثير أو تنكيل.