باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يليق دواة فإنه رجل يأتي الذكران.