باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه وقف على بئر وفي يده دلو يريد أن يغرف به فإن ذلك خير ويصيب مالاً وقد تكون البئر امرأة فإن البئر مؤنثة وإن كان المستقى بالدلو طالباً للعلم كانت البئر أستاذه الذي يستفيد منه علمه وما جمعه من الماء فهو حظه ونصيبه.