باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يدعو قوماً إلى الضيافة فإنه يدخل في أمر يورثه الندم والملام.