باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه عاد من الآخرة بعد دخوله إليها فإنه يرجع من الغربة إلى بلاده وإن بعد دل على أنه يبقى في الغربة ودخول مكة في المنام للعاصي توبة وللكافر إسلام وللأعزب زوجة وإن كان الرائي مخاصماً دل على نصره في مخاصمته ويدل دخول مكة على [ص 208] الأمن من الخوف ومن دخل مقام إبراهيم عليه السلام فإن كان خائفاً أمن وربما دل دخول المقام على توليه المنصب الجليل كالملك أو التصدي لإفادة العلم أو يرث وراثة من أبيه أو أمه ودخول البيت والمسجد الحرام دليل للمخاطب على دخول لبيته بعروس جليل وربما دل دخول البيت الحرام على الاشتمال على اللّهو والانعكاف على طلب الحرام مع قدرته على الحلال وتحصيله خصوصاً إن دخله غير مصل أو مكشوف العورة ويدل الدخول إلى المسجد الحرام على الأمن من الخوف وصدق الوعد والدخول إلى السوق اجتهاد في طلب الرزق والدخول إلى الدار قصد الزواج والدخول إلى المسجد استقالة من الذنوب والدخول إلى الكنيسة فساد الدين.