باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه دخل الجنة فهو داخلها إن شاء اللّه وذلك بشارة له بها لما قدم لنفسه أو يقدمه من خير.