باب الدال

النابلسي

- (ومن رأى) أنه تحول في صورة داود عليه السلام أو لبس ثوباً من ثيابه فإن كان ممن يليق به القضاء والحكومة نال ذلك وإن لم يكن يليق به ذلك فإن كانت معيشته وصناعته من الحديد أو به أفاد مالاً وإن لم يكن له شيء من ذلك فإن كان رجلاً صالحاً بشر بازدياد الخير وكثرة البكاء والخشوع والحزن وإن كان ظالماً جائراً ورآه يحزنه أو يتوعده أو رآه عبوساً في وجهه فليتق اللّه تعالى وليصلح شأنه.