باب الخاء

النابلسي

- (خدمة الفقراء والصالحين) في المنام [ص 197] والتواضع لهم والوقوف بين أيديهم ممتثلاً لأوامرهم دليل على الحظ الوافر عند اللّه وحسن الخاتمة وعلى مرافقته الصالحين وربما ساد قدره.