باب الخاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يخبز خبزاً فهو يسعى في طلب المعاش لطلب منفعة دائمة فإن خبز عاجلاً لئلا يبرد التنور نال دولة وحصل بيده مال بمقدار ما خرج من التنور وقيل الرغيف الواحد خصب وبركة ورزق حاضر قد سعى له غيره وذهب حزنه وإن رأى رغفاناً كثيرة من غير أن يأكلها لقي إخواناً له عاجلاً وإن رأى عنده رغيف خشكار فهو في عيش طيب ودين وسط فإن كان شعيراً فهو عيش نكد في تدبير ورع وإن رأى رغيفاً يابساً فإنه قتر في معيشته وإن أعطي كسرة خبز فأكلها دل على نفاذ عمره وانقضاء أجله وقيل بل هذه الرؤية تدل على طلب العيش فإن أخذ لقمة فإنه رجل طامع والرغيف للأعزب زوجة والرغيف النظيف النضيج للسلطان عدله وإنصافه وللصانع نصحه في صناعته وخبز الذرة والدخن والحمص ضيق وغلاء سعر وإذا رأى الخبز على المزابل فإنه يرخص والرغيف الواسع رزق واسع وعمر طويل والخبز يدل على ذهاب الهم والقرص الصغار عمر قصير ورزق قليل وخبز الشعير لمن ليس له عادة يأكله ضيق وغلاء والخبز الحار نفاق ورزق فيه شبهة لأن النار باقية فيه.