باب الخاء

النابلسي

- (ومن رأى) في خيمته القمر فإنه يعشق غلاماً أو جارية من دار السلطان فإن رأى لنفسه خيمة وكان راجلاً سار فارساً أو قائداً والخيمة في المنام ملك لمن دخلها أو ضربت لأجله وإن كان غير أهل للملك [ص 180] نال عزاً من قبل السلطان والخباء والقبة دون الخيمة والخيام البيض التي لم تعرف في الرؤيا هي قبور الشهداء وكذلك الخضر من الخيام ومن خرج من خيمة خروج مفارقة فإنه يخرج من سلطانه ويعزل عن أعوانه.