باب الحاء

النابلسي

- (حاجب عين الإنسان) زينة العين والحاجب للرجل حسن سمته وجماله وأمره وجاهه في دينه وأمانته ومكانته ويقع تأويلهما على ما يرى فيهما من صلاح أو فساد وإذا كان الحاجبان متكافئ الشعر فيهما محمودان من أجل أن [ص 154] النساء يسودن حواجبهن طلباً للزينة ولهذا صار ذلك دالاً على أمر زائد واستواء الأعمال والحاجبان أبوان أو ولدان أو شريكان أو زوجتان أو نائبان وشبه الحاجب بالنون المعروفة.