باب الحاء

النابلسي

- (وإن رآهم) في خلاف ذلك دل على التفريط في الأعمال.