باب الحاء

النابلسي

- (ومن رأى) الحطب وكان ينسب إلى الدين فإنه يذنب ذنباً مثل السرقة أو الزنا أو القتل ويرفع خبره إلى السلطان ويأمر بإقامة حد اللّه عليه ومن أوقد ناراً في حطب فهي سعي بأحد إلى حاكم وربما كان الحطب لمن حمله في المنام كلاماً مؤلماً وقدحاً في أعراض الناس.