باب الحاء

النابلسي

- (فمن رأى) أنه يدخل في حمأة فإنه يقع في حزن وهم وذلك مع سؤدد لسواد الحمأة فكل سواد سؤدد وتدل الحمأة على فضلات الأموال ومبادي الربح ولوائح الخير والسؤدد.