باب الحاء

النابلسي

- (فإن رأت) أنها مستحاضة فإنها في إثم وتريد أن تتخلص منه ولا يتهيأ لها الخلاص لأن ذلك قد صار طبعاً لها فلا تقدر على تركه إلا بعد جهد فإن تابت فإنها لا تثبت على توبتها وكذلك إن رأى الرجل ذلك.