باب الحاء

النابلسي

- (فإن رأت) ذلك من يئست من المحيض ورزقت ولداً لقوله تعالى: {فضحكت فبشرناها بإسحاق} والضحك في اللغة: الحيض.