باب الحاء

النابلسي

- (ومن رأى) رأس امرأة محلوقاً طلقها زوجها أو مات أو فارقها فإن رأت أن زوجها جز شعرها أو حلق رأسها فهو حبسه لها في منزلها ألا ترى أن الطائر إذا قص جناحه يقر في وكره وقيل إنها إذا حلقته تهتك سترها فإن كان حلقها له وقصها إياه على حال صلاح في دينها وكان معه كلام يستدل به على الخير كان ذلك قضاء دينها وأداء أمانة في يدها إن رأت كل ذلك في الحرم فإن دعاها إنسان إلى جز شعرها فإنه يدعو زوجها إلى غيرها من النساء شراً منها ويكون بينها وبين من رأى شغب.