باب الحاء

النابلسي

- (وإن رأى) شعره محلوقاً وكان ذلك في زمان الشتاء ربما دل ذلك على الهموم [ص 145] والأنكاد والمغرم والأمراض وربما دل الحلق في غير الموضع على الجائحة والمغارم وحلق الرأس أداء الأمانة والأمن من الخوف وكذلك جزمه وحلقه في الحج قضاء دين وينال مع ذلك فتحاً والتقصير أمان من الخوف فإن حلقه في غير الحج فهو دون ذلك في الصلاح فإن كان صاحبه في كرب أو دين فرج عنه وقيل إن حلق في غير الموسم وكان رئيساً غنياً افتقر وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وربما دل ذلك على تهتك ستره وعزل رئيسه بمكر أو بموته وإن كان ممن يلبس السلاح فإنه يذهب بطشه وهيبته وإن كان غنياً نقص ماله وإن كان مديوناً قضى ديونه.