باب الحاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يحلب إبلاً أصاب مالاً من سلطان فإن حلبها دماً أصاب مالاً حراماً والحلب تأويله المكر وحلب الناقة عمالة على أرض العرب وحلب البختية عمالة على أرض العجم فإن حلبها فخرج دم فإنه يخون سلطاناً في سلطانه فإن حلبها سماً فإنه يجني مالاً حراماً فإن حلبها تاجراً لبناً أصاب [ص 143] رزقاً حلالاً وربحاً في تجارته صاب مالاً حراماً ودرت عليه الدنيا الضرع وقيل من حلب ناقة وشرب لبنها دل على أنه يتزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجاً ولد له غلام فيه بركة.