باب الحاء

النابلسي

- (فمن رأى) والياً معروفاً حجر عليه أو حبسه أصابه هم شديد وحبس ذلك بمنزلة الأسر في التأويل.