زواج المسيار الصفحة 5 من 15

بواسطة: تحسين بيرقدار

حفظاً لحقوق المرأة والأطفال وطاعة أولي الأمر من المسلمين. ثالثاً: مقارنة زواج المسيار بنكاح السر: 1. سبق أن بينت أحكام نكاح السر ومعناه، ويمكن أن أقمسه إلى نوعين: الأول: ما خلا عن الإشهاد والإعلان، فهذا باطل عند جمهور أهل العلم. والثاني: ما شهد عليه شاهدان، وطُلب منهما أن يكتما النكاح، وهذا صحيح عند الجمهور، وفاسد عند المالكية، يُفسخ قبل الدخول، كما يفسخ بعد الدخول إذا لم يطل ( ). 2. وأما زواج المسيار فإن حصل بغير إشهاد ولا إعلان فهو باطل عند جمهور العلماء. 3. وإن أُشهد عليه مع استكتام الشهود، فهو صحيح عند الجمهور، وفاسد عند المالكية، ويفسخ قبل الدخول، كما يفسخ بعد الدخول إذا لم يطل. 4. وغالباً ما يكون زواج المسيار من النوع الثاني الذي يستكتم فيه الشهود. رابعاً: مقارنة زواج المسيار بنكاح المتعة: وهناك فرق كبير بين زواج المسيار وزواج المتعة: 1- فزواج المتعة زواج مؤقت ومحدود بمدة معينة مقابل أجر أو مهر معين، ويكون الأجر في العادة على قدر المدة، وبمجرد انتهاء المدة ينتهي هذا الزواج تلقائياً ولا يحتاج إلى طلاق ولا إلى فسخ ولا غير ذلك، لأن المدة جزء لا يتجزأ من صلب العقد. 2- بينما زواج المسيار زواج دائم، ولا علاقة للمدة فيه، ولا ينتهي إلا بطلاق أو خلع أو فسخ من القضاء، وهذا هو ما يميز زواج المسيار عن زواج المتعة ( ). * المطلب الثالث: أثر السرية وإسقاط النفقة والمبيت على عقد الزواج: أولاً: زواج المسيار من حيث الكتمان أو السرية: المعلوم عن زواج المسيار أنه زواج غير مُعلَن غالباً، لأنه نوع من تعدد الزوجات، ويحرص الزوج على كتمانه لئلا تعلم زوجته الأولى بهذا الزواج الجديد، فما هو تأثير كتمان الزواج على العقد من جهة؟ وعلى سمعة الزوجين في