صفة الوضوء الصفحة 1 من 1

بواسطة: الدكتور محمد الأشقر

صفة الوضوء
الوضوء أحد شروط الصلاة ، وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه ’ شطر الإيمان’ لفضله العظيم وإنه : ( لا يحافظ عليه إلا مؤمن ) لكون سراً بين العبد وربّه ، والله ( يحب المتطهرين) فيأتي بهم يوم القيامة (غراً محجلين من آثار الوضوء) تتساقط به ذنوب الأعضاء مع آخر قطر الماء ، ومن ختمه بالتشهّد فتحت لك أبواب الجنة الثمانية ، فاحرص على الاقتداء بنبيّك والإخلاص فيه . ليتقبله الله منك وتنال به أعظم الأجر .
1- إنوِ الوضوء سراً وابدأ بسم الله ، واقتصد في الماء فقد كان صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالمد وهو مل الكفّين من الماء .
2- اغسل كفّيك ، ويجب غسلها إذا قمت من نوم ، والسواك قبل بدء الوضوء سنة ، ثم تمضمض بتحريك الماء في الفم ثم استنشق بجذب الماء للأنف بالنّفَس ، باليد اليمنى ، ثم استنثر بإخراجه منه بيدك اليسرى ، وبالغ إلا إذا كنت صائماً .
3- اغسل وجهك من الأذن عرضاً ومن منابت الشعر إلى أسفل الذقن طولاً ، واللحية الخفيفة تغسل مع البشرة والكثيفة تخلل ، وتخليل اللحية يكون بإمرار كف من الماء تحتها أو تخليلها بالأصابع المبلولة بالماء .
4- اغسل يديك من أطراف الأصابع إلى المرفقين ، وابدأ باليمنى وخلل الأصابع ، وهناك ملاحظة هامة وهي غسل اليدين إلى المرفقين يشمل : غسل الكفين وغسل الذراعين إلى المرفقين .
5- امسح رأسك بيديك من مقدمته لمؤخرته ثم ارجع إلى مقدمته مع مسح الأذنين .
ومسح الأذنين يكون بمسحة فتحة الأذن بالسبابة ومسح ظاهرهما بالإبهام .
6- اغسل رجليك مع الكعبين ، وابدأ باليمنى وخلل الأصابع .
7- ويجب ترتيب ما سبق ، والموالاة فيه بحيث لا تؤخر عضواً حتى ينشف ما قبله إذا فرغت من الوضوء فيسنّ أن تقول : ( أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ) كما يسن صلاة ركعتين بعده .
8- لا يلزم في الوضوء غسل الفرجين وإنما تُغسل عند خروج شيء منهما .
9- الواجب في أعمال الوضوء عملها مرة واحدة ، والسنة فعلها ثلاث مرات ما عدا مسح الرأس ، ويكره عملها أكثر من ذلك .
10- لا تترك جزءًا من أعضاء الوضوء دون غسل فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( ويل للأعقاب من النار ) .