رمز العطاء الصفحة 6 من 9

بواسطة: علاء الدين حسن

تثير النخلة في النفس شــجوناً و ذكريات ، فقد رويت عن عبد الرحمن الداخل ' صقر قريش ' أبيات شجية أثارتها نخلة حديقة قصره بالرصافة : تبدت لنا وسط الرصافة نخـلة تناءت بأرض الغرب عن بلد النخلِ فقلت شبيهي بالتغرب و النوى و طول التنائي عن بني و عن أهلي و يصـف ابـن الرومـي ' 835 – 896 م ' يصـف التمــر فيقول : ألذّ من السـلوى و أحلى من المنّ و أعذب من وصل الحبيب على الصدِّ و في الشعر الجاهلي علاقة وثيقة بين النخلة و الناقة و الخيل و المرأة في صور تفرض نفسها على الخيال الواقعي ؛ فالنخل توغل جذورها في الأرض ، و تطاول بقاماتها قمم الجبال ، تهب عليهـا الريح فتنجذب الفروع إلى الفروع ، و يتشـابك السـعف و الجريد ، و من كثافتها كأنها ذوائب الجواري المهفهفة في مهب الريح . و مما قاله المعــري : شـربنا ماء دجلة خير مـاء و زرنا أشـرف الشجر النخيلا