رمز العطاء الصفحة 5 من 9

بواسطة: علاء الدين حسن

يتكاثر النخيل إما بواسطة البذور ، و إما بواسطة الشتلات التي يتم اختيارها عادة من أفضل الأصناف ، على أن لا تقل المسـافة بين الواحدة و الأخرى عن مترين .. و تأتي الأمطار رحمة من الله سبحانه ؛ لتكون كفيلة بغسل النخيل و رفع البلاء عنه . أنسنة النخلة النخلة مستقيمة معتدلة تماماً كالإنسان ، إذا قُطع رأسها ماتت ، و تتأثر بموت من جاورها ، و كذلك بموت زارعها ، و هي تعشق كرام الناس ، و تعوِّض بأكثر مما يكرمها الإنسـان ، لها قبائل و أصلها واحد ، و ثمرها مختلف في الطعم و اللون ، تعبِّر عن الضيق و العطش ، و تعيش عمراً كعمر الإنسان . و لقد قيل : كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً يُرمى بصخرٍ فيعطي أطيب الثمرِ وجـه المقاربة النخيل من أطول الأشجار ، و الجمل من الحيوانات الكبيرة ، و النخيل من أرقى النباتات ، و الجمل من أرقى الحيوانات ، و كلاهما ذو منظر جميل : ( و النخلَ باسقات لها طلع نضيد ) 9ق / 10 . و تظهر الأزهار في أشجار النخيل حوالي السنة الخامسة ، و هي السنّ نفسها التي تبدأ الناقة فيها بالإنتاج ، و يشترك النخيل و الإبل في بيئة تقـاوم الحرارة و الملوحة . و لا تزهر شجرة النخيل إلا إذا تجاوزت الحرارة 18 % ، و ترتبط زراعتها بتوفر مائي جيد ، فهي تحتاج حوالي 170 م3 من الماء كل عــام .