لافتات الصفحة 9 من 15

بواسطة: عمر رضوان

فارس الأحلام
تسير عبراتها ليلاً
على أوجانها سراً
آهاتها مكتومة
بسماتها منزوعة
وسماتها مدلوجة
كلماتها ملغومة
هي تلك الفتاة
بالأمس كانت ها هنا
تمشي بملئ جوفها
والأمل يسرح بارتياء
بعطائها تتودد
كانت وكان طيفها
منكوسة أعراشها
مكسورة أغصانها
تاهت بتيه الهوى
بفارس تترقد أحلامها
وهو شيطان يتوعد
بخلسة يفضح
أستارها المكنونة