لافتات الصفحة 10 من 15

بواسطة: عمر رضوان

فكوا الحصار
في الطرقات
في الحارات
فوق مآذن الصلوات
من بين ثنايا الآهات
صوت يصرخ وينادي
فكوا الحصار
سألته
والحزن يملئ فاه
من أنت أيها الفتى
فأجابني
أنا الذي قتل أبي
وهدم بيتي
وشردت أمي وإخوتي
أنا الذي ما حييت كي أموت
وما ارتويت من الظمأ
أنا الذي ما شبعت من الهنا
وما فرحت بلعبتي
وما سلوت بغفوتي
أين العروبة والعرب
والجيش المخضب
اليوم نقتل هنا
مشردين
معذبين
ليس لنا
إلا إله العالمين