كتابات اخرى الصفحة 8 من 37

بواسطة:

بذور الكتان علاج للحصبة والبيلسان يمنحك وقاية منها الحصبة مرض فيروسي شديد العدوى، وتسبب طفحاً جلدياً قرمزي اللون في كل مناطق الجسم. وهو مرض معد تماماً ينتقل بسرعة من شخص إلى آخر عن طريق اللمس. ويصيب هذا المرض الأطفال بصفة خاصة، ولكنه قد يصيب الكبار أيضاً، وتقل حالات الوفيات الناتجة من الحصبة في الدول التي تعنى بالتحصين الوقائي، وفي حين يقتل المرض عدداً كبيراً من الأطفال الضعاف،فأن أكثر من 90% من الأطفال يصابون بها قبل سن الخامسة عشرة. ويتكرر وباء الحصبة كل سنتين أو ثلاث سنوات وبخاصة في فصلي الربيع والشتاء، وفي عام 1963م ومن خلال طفرة كبرى توصل فريق من علماء الفيروسات وعلى رأسهم الباحث الأمريكي جون فرانكلين اندروز إلى انتاج لقاح مضاد للحصبة. ومع بداية التسعينات، أدى هذا اللقاح إلى ندرة مرض الحصبة في بعض الدول. * ما هي أسباب المرض وآثاره؟ يسبب الحصبة فيروس خاص بها. وينقل الأشخاص المصابون بالحصبة المرض إلى الآخرين عن طريق السعال والعطس واللمس. وتظهر أعراض المرض بعد مضي عشرة أيام من دخول الفيروس إلى جسم المصاب، حيث يحدث ارتفاعاً في درجة الحرارة وسعالاً ورشحاً وتصبح العيون حمراء وتمتلئ بالدموع، وتزداد حساسيتها للضوء. ومن الممكن ان تصل درجة الحرارة إلى 41، وتظهر بثور قرمزية اللون ذات رؤوس بيضاء رمادية داخل فم المريض، وخاصة على الجوانب الداخلية للصدغين. ويطلق على هذه الحبوب 'حبوب كوبليك' والشخص الذي تظهر عليه أعراض الحصبة لابد ان يعرض على الطبيب. وبعد مضي ثلاثة أيام أو خمسة أيام من ظهور الأعراض الأولى، تطفح على الوجه بالقرب من منابت الشعر حبوب قرمزية باهتة. ثم ينتشر الطفح على كل مناطق الجسم خلال يومين إلى ثلاثة أيام. وعندما تظهر هذه الحبوب على الأقدام، تبدأ حرارة المريض في الانخفاض ويتوقف السعال والرشح. ويبدأ الطفح في التلاشي في نفس الوقت. ويعاني بعض الأشخاص الذين تداهمهم الحصبة من بعض المضاعفات مثل التهابات الرئة والأذن الوسطى. ومن الممكن ان يؤثر فيروس الحصبة على الدماغ ولكن ذلك ليس حالة شائعة. ولا يوجد أي دواء يمكن ان يعالج الحصبة طالما بدأت، ولذا ينبغي ان يلزم المريض الفراش اثناء فترة المرض. وغالباً ما يصاب الشخص بالحصبة مرة واحدة فقط في حياته. ويقوم الجسم بافراز أجسام مضادة تقاوم المرض اثناء فترة المرض. وتؤدي هذه الأجسام المضادة إلى ايجاد مناعة طبيعية تحمي الجسم من هجمات المرض مرة أخرى. وماذا عن الحصبة الألمانية ؟ الحصبة الألمانية RUBELLA هي مرض معد شائع يصيب الأطفال كثيراً ومعظم حالات الاصابة بالحصبة الألمانية ليست خطيرة كالحصبة العادية. وإذا تطور المرض لدى المرأة الحامل خلال شهور الحمل الأولى فقد يصاب المولود بواحدة أو أكثر من العلل الخلقية. وهذه العلل قد تشمل التخلف العقلي وضعف السمع والبصر وتشوهات القلب. والحصبة الألمانية يسببها فيروس. وينشر هذا الفيروس احساساً عن طريق القطرات الصغيرة الخارجة من الشخص المصاب عندما يعطس أو يكح. وبعد الاصابة بالمرض بفترة تتراوح من اسبوعين إلى ثلاثة أسابيع قد يتطور المرض لدى المصاب فيحدث سيلان الأنف والتهاب الحنجرة أو حمى خفيفة. وتظهر بقع صغيرة حمراء وردية اللون على الوجه وتنتشر في الجسم وفي الأطراف. وقد تصبح الغدد اللمفاوية في مؤخرة فروة الرأس وخلف الأذن وفي جانبه الرقبة ضعيفة. وتختفي هذه الأعراض عادة في أيام قليلة. وتكون الأعراض لدى المراهقين والشباب أكثر حدة من الأطفال، وقد تشمل آلام المفاصل وفي بعض حالات الحصبة الألمانية، لا تظهر أي أعراض. والشخص المصاب يمكن ان ينقل الفيروس للآخرين خلال مدة تقدر بسبعة أيام قبل تطور الطفح الجلدي وخمسة أيام بعد ظهوره. ولا يوجد علاج محدد للحصبة الألمانية. والاصابة مرة واحدة قد تؤدي إلى مناعة الشخص ضد المرض بقية حياته. وفي عام 1969م، وجد لقاح للمناعة ضد هذا المرض، وأوصى الأطباء بإعطاء هذا اللقاح للأطفال في سن 15شهراً أو أكثر. ويجب توخي الحذر عند تحصين النساء في سن الحمل، لأنه إذا تم تحصين المرأة وهي حامل، أو حملت خلال شهرين فقد يتضرر الجنين. علاج وقائي * هل هناك علاج وقائي من الحصبة العادية والحصبة الألمانية؟ - نعم هناك طرق للعلاج وهي كثيرة ومن أهمها الآتي: 1- يجب ان يلزم المصاب الفراش طوال مدة المرض وقد ينصح الطبيب بإعطاء اسبرين ونقط للأنف ودواء ضد السعال. 2- يقتصر الغذاء على السوائل وتخفف وتقلل درجة الاضاءة ويجدد هواء الغرفة من حين لآخر. - يستعمل غسيل (الكلامينا) وهو موجود في الصيدليات لتخفيف الحكة، وكذلك محلول النشا والماء وإذا اشتدت الحكة، فإنه يمكن إزالتها باستخدام مركبات مضادات الهستامين (الحساسية). ويمكن الوقاية من الحصبة باستخدام الأعشاب التالية: - بذور الكتان Linseeds، والكتان عبارة عن نبات عشبي حولي أو ثنائي الحول أو معمر يصل ارتفاعه إلى حوالي متر والجزء المستخدم منه البذور وزيت البذور ويعرف علمياً باسم Linum usitatissimum ويحتوي بذر الكتان على حوالي 30- 40% زيت ثابت وأهم مكوناته حمض اللينولينيك وحمض اللينوليتيك ومواد هلامية وبروتين وجلوكوزيدات سيانوجينية وكذلك الينامارين. وقد حظي الكتان بشعبية كبيرة في الشرق الأوسط فقد زرع منذ أكثر من 7000سنة وطريقة استخدام بذر الكتان لعلاج الحصبة هو أخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق البذور في اناء به حوالي ملء كوب من الماء ثم يوضع على النار حتى درجة الغليان ثم يرفع من على النار ويغطى ويترك جانباً لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب منه كوب إلى كوبين في اليوم الواحد. - البيلسان ELDER ويعرف البيلسان بخزانة الأدوية الطبيعية وهو نبات شجري معمر جميل المنظر له ازهار كثة صفراء اللون تعرف باسم Sambucus Nigra تحتوي الأزهار وهو الجزء المستخدم بالاضافة إلى الثمار العنبية على فلافونيدات، ومن أهم مركباتها مركب الروتين وكذلك تحتوي على حموض الفينوليك وتربينات ثلاثية وسيترولات وزيت طيار وحمض العفص. وأزهار البيلسان تزيد في العرق ومدرة للبول ومضادة للالتهابات. وتستخدم الأزهار ضد الحصبة حيث تؤخذ ملء ملعقة أكل من أزهار النبات ثم توضع في كوب ويملأ الكوب بالماء المغلي ويترك لينقع لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل 3إلى 4مرات في اليوم بمعدل ربع كوب للمرة الواحدة. - العليق BLACKBERRY وهو نبات شوكي متسلق يصل ارتفاعه إلى 4أمتار له أوراق كفية الشكل وازهار بيضاء إلى قرنفلية وعناقيد من الثمار عنبية الشكل ذات لون احمر. الأجزاء المستخدمة الأوراق والعنبات ويعرف النبات علمياً باسم Rubus Fruticosus وتحتوي الأوراق وهي المستعملة ضد الحصبة على حموض العفص والفلافونيدات وحمض الغاليك وطريقة استعمال أوراق العليق لعلاج الحصبة هو ان يؤخذ ملعقة أكل من الأوراق النظيفة الطازجة أو الناشفة ثم تغمر ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة خمس دقائق ثم تصفى ويشرب كوب واحد بين الوجبات يومياً. - لسان الثور BORAGE ويعرف أيضاً باسم الحمحم وهو نبات عشبي حولي وقد قال فيه العشاب المشهور الكبير جون جيرارد 'أنا الحمجم أجلب دائماً الشجاعة'. وقد أعطت الأبحاث الحديثة نظرة جديدة إلى هذا القول ما إذا اصبح من المعروف اليوم ان النبتة منبه وتنشط عمل الغدة الكظرية، مما يعزز افراز الادرينالين هرمون (الفرار أو العراك) الذي يجهز الجسم للعمل والتصرف في المواقف الحرجة الضاغطة عصبياً. وقد اضيفت ازهاره الجميلة الزرقاء إلى أنواع السلطة منذ عهد الملكة اليزابيث 'لجعل المزاج بهجاً' تحتوي الأزهار وهي الجزء المستخدم لعلاج الحصبة على مواد صابونية ومواد هلامية وحمض العفص وفيتامين ج وكالسيوم وبوتاسيوم وتستخدم الأزهار وذلك بأخذ 40جراماً من الأزهار وتغمر في نصف لتر من الماء البارد وتوضع في اناء فخاري وتترك لتنقع عدة ساعات ثم توضع على النار حتى درجة الغليان ثم تزاح من على النار وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفى ويشرب من هذا المغلي كوب واحد ثلاث مرات في اليوم. - خل التفاح: يستعمل خل التفاح على هيئة غسول حيث يدلك به الجسم كله قبل النوم حيث يحمي المريض من التعرق. نصائح مهمة يجب مراعاتها عند اصابة الأطفال بالحصبة: - يجب ان يشرب الطفل المصاب بالحصبة الماء بكثرة، حيث ان الماء يعوض السوائل التي يفقدها الجسم بسبب ارتفاع درجة الحرارة. - يجب غسل جسم الطفل بالماء الفاتر عدة مرات في اليوم لأنه يهبط درجة الحرارة، وينبه عملية التنفس، ويهدئ الأعصاب، وينظف الجسم ويحميه من الالتهابات، ولابد من اغلاق الشبابيك عند غسل الطفل وتخلع ملابس الطفل ويلف ببطانية ثم يمسح برفق جميع أجزاء جسمه جزءاً جزءاً بقطعة من القماش بعد أن تغمس في الماء الدافئ وتعصر قليلاً، وبعد اتمام غسل الجسم بهذه الطريقة يجفف الجلد ويلبس الطفل ملابس نظيفة. - يجب عدم اعطاء الطفل أي نوع من العسل حيث انه يسبب له اسهالاً شديداً تكون وطأته على الطفل أشد من الحصبة نفسها. - يجب أن يكون غذاء الطفل المصاب بالحصبة خفيفاً سهل الهضم مثل الشوربة والخضار المسلوق والبطاطس المسلوقة والأرز بالحليب والزبادي وعصير الليمون والبرتقال ولا يضره اعطاؤه اللحوم المسلوقة والسمك. - يجب غسل العينين عدة مرات في اليوم بمحلول البوريك (يوجد في الصيدلية) وذلك لتلافي حدوث الرمد الصديدي وقرح القرنية التي قد تؤدي إلى العمى. كما يجب غسل الأذنين عدة مرات في اليوم بنفس محلول البوريك لتلافي حدوث التهابات الأذن وبالأخص الأذن الوسطى ويستخدم للغسيل قطعة قطن مبللة باليوريك. - يجب العناية بالأنف والفم لأن قذارتهما قد تؤدي إلى حدوث التهاب رئوي، وطريقة تنظيف الفم هي دعك اللثة واللسان بغسول يحتوي على كميات متساوية من الجلسرين (من الصيدلية) وعصير الليمون. ويمكن تطهير الفم باستعمال حوالي نصف ملعقة صغيرة من محلول الاكسيجن في ربع كوب ماء. - في حالة حدوث امساك للطفل فيمكن في هذه الحالة عمل حقنة شرجية بالشيح كل يومين. الحوامل أما الاجراءات الوقائية والاحتياطات بالنسبة للأم الحامل فهي تتخلص في الآتي: - يجب على الأم الحامل محاولة عدم التعرض للأشخاص المصابين بالحصبة العادية أو الألمانية وبالأخص إذا كانت لم يسبق لها ان اصيبت بالمرض أو إذا كانت غير واثقة انها قد اصيبت بالحصبة. - وإذا حدث وان اصيبت بالحصبة فيجب عليها حالاً وبدون تأخير الذهاب إلى الطبيب المختص لإعطائها فوراً حقن الجاماجلوبين التي تزيد من مقاومة المرض. - إذا كانت المرأة قد اصابتها العدوى فعلاً في اثناء الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل فإنه ينبغي لها ان تستشير اخصائي الولادة بشأن الخطوات الأخرى الممكنة التي بوسعها اتخاذها. - وحيث ان خطر الاصابة بالحصبة للأم الحامل يسبب مشكلة للجنين فإنه عادة يحبذ للفتيات قبل الزواج ان يتعمدن تعريض أنفسهن للعدوى إذا سمعوا بأحد الأقارب أو الجيران انه مصاب بالعدوى لكي تأخذها لأنها تكون محصنة بعد ذلك ضد هذا المرض.