كتاب فضائل القران الصفحة 4 من 18

بواسطة: الشيخ محمد بن عبدالوهاب

باب الخوف على من لم يفهم القرآن أن يكون من المنافقين وقوله تعالى : ( ومنهم من يستمع إليك حتى إذا خرجوا من عندك ) الآية وقوله عز وجل : ( ولقد درأنا لجهنم كثيراً من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ) الآية عن أسماء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ' إنكم تفتنون في قبوركم مثل أو قريبا من فتنة الدجال يؤتى أحدكم [ فيقال : ما علمك بهذا الرجل ؟ فأما المؤمن أو الموقن لا أدري أي ذلك قالت أسماء] فيقول : هو محمد رسول الله جاءنا بالبينات والهدى فأجبنا وآمنـــا وأتبعنا فيقال : نم صالحاً فقد علمنا إن كنت لمؤمنا وأما المنافق أو المرتاب فيقول : لا أدري : 'سمعت الناس يقولون شيئا فقلته ' أخرجاه البخاري ومسلم ، وفي حديث البراء في الصحيح :' أن المؤمن يقول : هو رسول الله ، فيقولان : قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت '.