كِتَابُ الوَكَالَةَ الصفحة 1 من 1

بواسطة: الشيخ محمد بن عبدالوهاب

1064-قالت عائشة : (( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أنفقت المرأة من بيت زوجها غير مُفْسِدة ، كان لها أجرها . وله مثله بما اكتسب . ولها بما أنفقت ، وللخازن مثل ذلك . من غير أن يَنْتَقِص من أجورهم شيئاً )) . 1065-وعن أسماء (( أنها جاءت النبيَّ صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ليس لي شيء إلا ما أدخل عليَّ الزبير . فهل عليَّ جُناح أن أرضخ مما يُدْخِل عليَّ ؟ فقال : ارضخي ما استطعت ، ولا تُوعي فيوعي الله عليك )) متفق عليه . 1066-عن أبي موسى (قال) : (( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : : الخازن الأمين الذي ينفذ (وربما قال يعطي) ما أُمر به كاملاً مُوَقّراً طيبة به نفسه حتى يدفعه إلى الذي أُمر به أحد المتصدقَيْن )) . اخرجاه . 1067-ولهما عن عقبة بن عامر (( أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاه غنماً يقسمها على الصحابة ضحايا ، فبقي منها عَتُود . فذكره للنبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : ضَحِّ به أنت )) . 1068-ولهما (( اُغْد يا أُنَيْس إلى امرأة هذا ، فإن اعترفت فارجمها )) . 1069-وللبخاري عن أبي هريرة قال : (( وكلني النبي صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان )) . 1070-وقال : (( وأشرك النبي صلى الله عليه وسلم علياً في هديه )) وأمره بقسمها )) . 1071-وله عن عبد الرحمن بن عوف (( كاتبت أمية ابن خلف كتاباً أن يحفظني في صاغيتي بمكة ، وأحفظه في صاغيته في المدينة الخ )) . 1072-ووكل عمر وابن عمر في الصرف )) . 1073-ثم ذكر حديث بلال (( بع الجمع بالدارهم ... )) . 1074-وكتب عبد الله ابن عمرو إلى قَهْرَمَانه وهو غائب عنه أن يزكي عن أهله الصغير والكبير )) . 1075-ثم ذكر عن أبي هريرة (( كان لرجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم سِنٌّ من الإبل ، فجاء يتقاضاه ، فقال : أعطوه ... الحديث )) . 1076-وفي الموطأ عن سليمان بن يسار (( أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث أبا رافع مولاه ورجلاً من الأنصار ، فزوجاه ميمونة بنت الحارث وهو بالمدينة قبل أن يخرج )) . 1077-وللبخاري عن عروة البارقي (( أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معه بدينار يشتري له ، وقال مرة شاة ، فاشترى له اثنتين ، فباع واحدة بدينار ، وأتاه بالأخرى ، فدعا له بالركة في بيعه فكان لو اشترى التراب لبربح فيه )) . 1078-وفي لفظ لأحمد (( عرض للنبي صلى الله عليه وسلم جَلَب فأعطاني ديناراً فقال : أيْ عروة ، ايت الجلب فاشتر (لنا) شاة . (قال) فأتيت الجلب ، فساومتُ صاحبه ، فاشتريت منه شاتين (بدينار) فجئت أسوقهما (أو قال أقودهما) فلقيني رجل فساومني ، فأبيعه شاة بدينار ... إلى أن قال : اللهم بارك له في صفقة يمينه . فلقد رأيتُني أقف بكناسة الكوفة ، فأربح أربعين ألفاً قبل أن أصل إلى أهلي )) . 1079-وللبخاري عن كعب بن مالك (( أنه كانت له غَنَم ترعى بِسَلْع ، فأبصرت جارية لنا بشاة ( من غنمنا ) موتاً ، فكسرت حجراً فذبحتها به . فقال لهم : لا تأكلوا حتى اسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم (أو أرسل إلى النبي صلى الله عليه وسلم من يسأله) وأنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذاك –أو أرسل- فأمره بأكلها )) . 1080-وقال : (( إذا وهب لوكيل أو شفيع (قوم) جاز . لقول النبي صلى الله عليه وسلم لوفد هوازن (حين سألوه المغانم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ) نصيبي لكم )) . 1081-وذكر حديث جابر (( يا بلال : اقضه وزده ، فزاده قيراطاً )) . 1082-وذكر حديث أبي هريرة (( فخليتُ سبيله )) . 1083-وقولَ أبي طلحة : (( فضعها يا رسول الله حيث شئتَ )) . 1084-ولأبي داود عن جابر قال : (( أردت الخروج إلى خيبر ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إذا أتيتَ وكيلي فخذ منه خمسة عشر وَسْقاً . فإن ابتغى منك آية فضع يدك على ترقوته . 1085-وللبخاري عن ابن عمر (قال) أمّرَ النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة مؤتة زيدَ بن حارثة ، وقال : إن قتل زيد فجعفر ، وإن قتل جعفر فعبد الله ابن رواحة )) .