كِتابُ العَارِيَةُ والوَدِيعَةُ الصفحة 1 من 1

بواسطة: الشيخ محمد بن عبدالوهاب

1157-عن أنس (رضي الله عنه) قال : (( كان فَزَعٌ بالمدينة ، فاستعار النبي صلى الله عليه وسلم فرساً لأبي طلحة يقال له مندوب ، فركبه فلما رجع قال : ما وجدنا من شيء، وإنْ وجدناه لبحراً )) . (أخرجاه) . 1158-وعن أبي هريرة (قال) (( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أد الأمانة َ إلى من أتمنكَ ، ولا تَخُنْ من خانك )) . قال الترمذي : حسن غريب . 1159-ولأبي داود عن يوسف بن ماهَك عن فلان حدثني أبي سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم مثله )) . 1160-وعن الحسن عن سَمْرَة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( على اليد ما أخذت حتى تؤدي قال قتادة : ثم نسي الحسن فقال : هو أمنيك ولا ضمان عليه . حسنه الترمذي . 1161-وعن صفوان (( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعار منه يوم حُنَيْن أدْراعاً ، فقال : أغضباً يا محمد ؟ قال : بل عارية مضمونة (قال) فضاع بعضها ، فعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضمنها له فقال : أنا اليوم يا رسول الله في الإسلام أرغب )) . رواه أحمد وأبو داود . 1162-وعن أبي أمامة (قال) : (( سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : العارية مؤداة والمنحة مؤداة والزعيم غارم ، (والدَّيْن مَقْضيِّ) )) . حسنه الترمذي . 1163-وعن يَعْلى بن أمية قال : (( (قال) لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أتتك رسلي فأعطهم ثلاثين درعاً وثلاثين بعيراً وثلاثين مِغْفَراً . (قال فـ) قلت : يا رسول الله عارية مضمونة أو عارية مؤداه ؟ قال : بل مؤداة )) . روا ه أحمد وأبو داود . ولفظ أحمد (( فقال له : العارية مؤداة يا رسول الله (فـ) قال (رسول الله صلى الله عليه وسلم) نعم )) . 1164-وللبخاري عن أيمن المكي قال : (( دخلت على عائشة وعليها دِرْعُ قِطْر ثمنُ خمسة دراهم . فقالت : ارفع بصرك إلى جاريتي انظر إليها ، فإنها تُزْهي أن تلبسه في البيت . وقد كان لي منهن دِرع على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فما كانت امرأة تُقَيّنُ بالمدينة إلا أرسلت إليّ تستعيره )) . 1165-ولمسلم (( قلنا : يا رسول الله وما حقها ؟ قال : إطْراق فحلها ، وإعارة دلوها ، ومَنِِحَتُها ، وحَلْبها على الماء ، وحمل عليها في سبيل الله )) . 1166-وقال ابن مسعود : (( وكنا نَعُدُّ الماعون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم عاريةُ الدَّلْوٍ والقِدْر )) . رواه أبو داود . 1167-وروى عن عمر (( أن ضمن أنس بن مالك وديعة ذهبت من بيت ماله )) . *-وحكى ابن المنذر الإجماع (( أنه إذا أحرز الوديعة ثم ذكر أنها ضاعت فالقول قوله، وقال أكثرهم : مع يمينه )) . 1168-وللترمذي وصححه عن مالك بن نَضْلة (قال) (( قلت يا رسول الله الرجل أمُرُّ به فلا يِقْريني ولا يُضَيِّفُني ، فيمر بي فأجازيه ؟ قال (لا) أقْرِهِ )) . 1169-ولأبي داود ( ... أفَنَكْتُمُ من أموالنا بقدر ما يعتدون (علينا ؟) قال : لا )) .