خواطر محمد أحمد الزاملي الصفحة 4 من 18

بواسطة:

صرخاتك يامن خلدتى فى وجدانى تهز كيانى، تنتفض لها جوارحى ، عينى لايُفارقُها صور أبنائك التى تتزين أرواحهم وأجسادهم بتضحيات عظيمة، تقشعر لها الأبدان شوقاً. تضرب فى جذور الزمان مسطرة أروع ملاحم فى التاريخ يعجز أمامها الشعراء ويحتار في عزيمتها أعداء الحق . تهب على الروح نسمات عطرك التى تُداعب الجفون، التى تخترقها تلك النظرات التى تحمل غدر الخائنين، وجرحاً أتعبها، وهماً أثقلها، ودمعاً غمر أفراحها، وصار بها فى الحزن سنين. مازال يسرق أبتساماتها التى تحلم برسمها لمن حولها. فيا جنتى .... يا روعتى .... إهدأ يا أنين قلبى لدى كلمات تدل على عزيمتى وصدق قلبى أسمعينى الآن...الآن جرحك أمانة فى عنقى، لايغيب عن خاطرى فى خلجات الليل لا يفارقنى، مع كل إشراقة شمس أجسد عزيمتى بأفعال تشهد لها أرضك . أهدئى .... نامى .... قرى عينا .... فأنت يا قدس حقى لا أتركه