حسان بن ثابت الأنصاري الصفحة 5 من 20

بواسطة: حسان بن ثابت الأنصاري

أبلغ ربيعة
أبلغ ربيعة وابن أمه نوفلاً = أنّي مصيبُ العظمِ إن لم أصفحِ
وكأنني رئبال غابٍ ضيغمٌ = يقرو الأماعز بالفجاج الأفيح
غرثت حليلته ، وأرمل ليلةً = فكأنه غضبانُ ما لم يجرح
فتخاله حسان إذ حرّبته = فدعِ الفضاء إلى مضيقك وافسحِ
إن الخيانة ، والمغالة والحنا = واللؤم أصبح ثاوياً بالأبطح
قومٌ ، إذا نطق الحنا ناديهم = تُبع الحنا ، وأضيع أمر المصلح
واشتق عند الحجر كل مزلّجٍ = إلا يصح عند المقالة ينبحِ
فابكي أخاك
يا دوس ، إن أبا أزيهرِ أصبحت = أصداؤه رهن المضيّحِ فاقدحي
حرباً يشيب لها الوليد وإنما = يأتي الدنيّةُ كل عبدٍ نحنحِ
فابكي أخاكِ بكل أسمر ذابلٍ = وبكل أبيض كالعقيقة مُصفحِ
وبكلّ صافية الأديم ، كأنها = فتخاء كاسرةٌ تدفّ وتطمح
وطمرةٍ مَرَطى الجراءِ ، كأنها = سيدٌ ، بمقفرةٍ وسهب أفيحِ
وإن تقتلوا مائةً به ، فدنيّةٌ = بأبي أزيهرَ مِن رجال الأبطح
خابت بنو أسد
خابت بنو أسدٍ وآب عزيزهم = يوم القليبِ ، بسوءةٍ وفضوح
منهم أبو العاصي تجدّل ، مقعصاً = عن ظهر صادقةِ النجاء سبوح
والمرء زمعة قد تركن ونحره = يدمي بعاند معبطٍ مسفوح
ونجا ابن قيسٍ في بقيّة قومه = قد عُرّ مارنُ أنفيه بقيوح
نشوان سالح
ما سبّني العوّامُ إلا لأنه = أخو سمكٍ في البحر جارُ التماسح
لئيمٌ دنيّ فاحشٌ وابنُ فاحشٍ = لئيم العروق أصله متنازحُ
له خمرةٌ في بيته وُجريرةٌ = يبيّع فيها فهو نشوانُ سالحُ