أشــعار ســارة لصــار الصفحة 6 من 18

بواسطة: سارة لصار

سأنتظر

سأنتظر وأنتظر...
إلى أن يكتب القدر من جديد تاريخ البشرية...
سأراقب من قريب تارة...
و من بعيد تارة أخرى...
ما سيحل على العالم باسم الإنسانية...
سأتابع عن كثف...
ما ستؤول إليه الشعوب تحت غطاء الحرية...
ألا تعتقدون بأنها مهزلة يصفق لها أتباع الفاشية...
و تدعمهم من وراء الستار عناصر النازية...
أمعقول أن يصادق العرب على حلول وهمية...
و يرضخون لقرارات الاحتلال اللاشرعية...
أهذا هو كل ما نملكه...
مجرد كلمات أدبية...
لا يأبه لها صناع قبعة السلام الشوكية...
ألم تشفع دموع الأطفال المتحجرة في العيون الماسية...
ألم يرق قلبكم على البكاء من الحناجر المنسية...
ما أزال أراقب ما سيحل بالقضايا العربية...
فقد سئمت التنديد و الاستنكار على موائد وهمية...
و لن أسجن فكري بالماضي و بانتصارات الفرسان العربية...
فالماضي قد مضى...
و الحاضر لم يعد لنا...
و المستقبل ينبئ بكوارث رملية...
هل لكلماتي حياة...
أم أنها ستدرج إلى مصنفات الجاهلية...
لست أقول شعرا...
بل ألما امتزجت آهاته برعود كونية