العمرة والحج .. سلوك وتربية الصفحة 1 من 4

بواسطة: نبيل جلهوم

قال تعالى:
( وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في
أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير } (سورة الحج)27-28


وورد عن الحبيب محمد معلّم الناس الخير رسول الله صلى الله عليه وسلم:
‘من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه’’ رواه البخارى

‘الحجّاج والعمّار وفد الله إن دعوه أجابهم وإن استغفروه غفر لهم’ صحيح الجامع

،، تعجلوا الى الحج فان أحدكم لايدرى مايعرض له ،، رواه احمد والترمذى

وورد عن صحابته الكرام :

قال على بن ابى طالب رضى الله عنه : استكثروا من الطواف بهذا البيت قبل أن يُحال بينكم وبينه .

وقد أردت هنا أن أتعرّض فقط لسلوكيات وأخلاقيات تربوية يجب أن يمارسها المعتمر والحاج فى رحلته العظيمة ،

لعل الله ينفع بها وتكون معالم على طريق المعتمرين والحجيج .


إليك أخى المعتمر .. إليك أخى الحاج

(1) إجتهد من الآن فى تعلّم مناسك العمرة والحج كى تؤديها بشكل صحيح بعيدا عن كل
شبهة وحرج .

(2) إحرص على إخلاص النية لله تعالى قبل عمرتك وحجك ..
وأظهِرْ لربك من نيتك خيرا تجد منه كل الخير .


(3) كُنْ ليّن الجانب فى التعامل مع الجميع ممن تعرفه وممن لاتعرفه من داخل الحملة أو
من خارجها ... وإجعل من نفسك نموذجا للمعتمرين والحجاج يحتذون به .


(4) إجعل البسمة والبشاشة تعلو على وجهك الطيب وإستخدم فى كل شىء الألفاظ الاسلامية
المعروفة فى المناسبات المختلفة ليتعلم الناس منك مثل : جزاكم الله خيرا ....

بارك الله فيك ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ... لابأس

طهور ان شاء الله ...وغيره ...

(5) درّب نفسك على خلق إيثار الغير على نفسك فى المطعم والمشرب والغطاء والصعود
للباصات والنزول ودخول الحمام والوضوء وسائر الأمور .

(6) مادمت قادرا وطلب منك غيرك أن تتوكل عنه فى الرمى حال الحج فاقبل ذلك مجرد
العرض عليك ففى ذلك نفع كبير للناس وأنت منوط بك دائما أن تكون نافعا لغيرك ...
فهو الاسلام بعينه .