الحوار مفهومه وأهدافه وركائزه الصفحة 3 من 6

بواسطة: فاضل بشناق

مدلول الحوار
مما سبق يتبين أن الحوار هو تبادل المعلومات والأفكار والآراء سواء أكانت تبادلاً رسمياً أم غير رسمي ، مكتوباً أم شفوياً . وينعقد الحوار بمجرد التعرف على وجهات نظر الآخرين وتأملها وتقويمها والتعليق عليها . ومن هذا الفهم يمكن أن يطلق الحوار على تشابك الثقافات بين بعضها الآخر وما يحصل من جراء ذلك من تلاقي المتحاورين وتصويب بعضهم لبعض وتأثير بعضهم في بعض ن بشكل يعزز عرى الوحدة المصيرية، ويقوى سياج المجتمع من الداخل ، ويحصنه ، ويحميه ، من كافة المؤثرات السلبية الخارجية ، وكلما كان الحوار بين الأخوة أصحاب الهم الواحد ، والقضية الواحدة ، والمصير الواحد رغم اختلافاتهم الفكرية ومشاربهم السياسية ، نابعاً من إرادة ذاتية غير موجهة ، أو منحازة لطرف على حساب طرف آخر كلما كانت ثمار هذا الحوار أطيب ، وأصلب .