البــهــائيــة الصفحة 3 من 3

بواسطة:

أبرز شخصياتهم:إضافة إلى الميرزا علي الشيرازي (الباب) والميرزا حسين علي (البهاء) هناك عدد من الشخصيات البارزة في هذه الحركة بعد المؤسس وخليفته: 1- الملا حسين البشروئي، الذي يعتبر أول من آمن بالباب لذلك سمّاه 'باب الباب' واعتبره داعيته الأول، وسافر إلى كاشان وقم وطهران وخراسان للتبشير بالدعوة الجديدة. 2- الملا علي البسطامي، وقد سافر إلى العراق لنشر دعوة الباب، فجمع نجيب باشا والي بغداد علماء الشيعة والسنة من بغداد وكربلاء والنجف لمحاججته فأفحموه وأفتوا بقتله. 3- قرة العين (1230-1269هـ) وهي امرأة منحرفة السلوك فرّت من زوجها وراحت تبحث عن المتعة، وأعلنت في مؤتمر بدشت سنة 1269هـ عن نسخ الشريعة الإسلامية، وقد أعدمها الشاه في نفس العام. 4- يحيى علي أخو البهاء، وهو الملقب بالأزل، نازع أخاه في خلافة الباب ثم انشق عنه، له كتاب سماه 'الألواح' غدر به أخوه وقتله هو وأتباعه. 5- عباس ابن البهاء، وقد تسمى بـ 'عبد البهاء'، وعندما شعر بأن دعوته لا تنتشر كما ينبغي في فلسطين، سافر إلى مصر وأمريكا وأوربا وقام بنشرها بعد أن أعلن أن البهائية عقيدة دولية، وأنها تهدف إلى تحقيق الديانة العالمية التي لا تفرق بين جنس وجنس، فدخلها بعض اليهود والنصارى. وعندما نشبت الحرب العالمية الأولى، كان عبد البهاء في فلسطين فخدم الحلفاء في القضاء على الدولة العثمانية، وقد منحته بريطانيا رتبة فارس مع لقب سير، وقد هلك سنة 1930م وهو في السابعة والسبعين، وأوصى أن يخلفه من بعده حفيده لابنته شوقي رباني. 6- شوقي رباني حفيد عبد البهاء، وقد مات دون أن ينجب، فاجتمع المجلس الأعلى للطائفة البهائية في فلسطين المحتلة، وتم انتخاب اليهودي الأمريكي ميسون رئيساً روحياً لهم. للاستزادة: 1- الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب المعاصرة – إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي في الرياض. 2- الشيخية نشأتها وتطورها، محمد حسن آل الطالقاني ص49. 3- دوريات: مجلة الأزهر (مصر)، الأهرام (مصر)، الشريعة (الأردن)، الدستور (الأردن)، السبيل (الأردن)، الهلال (الأردن).