الدُّعَـاء .. رحمـَة وَ رجـَاء الصفحة 3 من 6

بواسطة: علاء الدين حسن

.. فإني قريب والوصول إلى الله عز و جل يكون بالتوجه إليه وحده ، و لو تأملنا القرآن الكريم لوجدنا في جواب : ( يسألونك ) كلمة : ( قـل ) .. و من ذلك قول الله عز و جل : ] يسألونك عن الأهــلَّة قل هي مواقيت للناس و الحــج [ . البقـرة / 189 . و قوله : ] يسألونك عن الأنفـال قل الأنفـال لله و الرسول [ . الأنفـال / 1 . وقوله : ] و يسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا [ . الكهف / 83 . أما في آية الدعاء : ] و إذا سـألك عبادي عني … [ . فقد جاء في جوابها : ] فإني قريب [ . تأكيداً على أنه ليس بين العبــد و ربه أي وسيط . و في وصية النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس رضي الله عنهما : (( إذا سألت فاسأل الله ، و إذا استعنت فاستعن بالله )) . رواه أحمــد . و في الحديث القدسي الذي رواه مسلم عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه و سلم فيما يرويه عن ربه عز و جل : / يــا عبادي ! لـو أن أولكم و آخركم و إنسـكم و جِنَّكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل واحد مسألته ، ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أُدخل البحر / . و روى الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من فُتح له منكم باب الدعاء فُتحت له أبواب الرحمة ، و ما سُئل الله شيئاً أحب إليه من أن يُســأل العافية )) .