عازفة الكلمات الصفحة 15 من 37

بواسطة: عازفة الكلمات

تختلف مواقفنا!بكى الطفل حينما أزراه والده لعدم قدرته على كتابة حرف السين ..فدمعت عينه وكبا على وجهه حزيناً ..لجهله وعدم قدرته على كتابة ذلك الحرف ..تحطم ذلك الطفل الصغير وظن أنه عاجزاً عن الإنتاج..وما هي إلا سويعات ويجد الأمان بجانبه والقلب الطيب حوله ..وكفاً تشد على ساعديه الصغيرتان وتوصله إلى القمم .. تعلمه بحنية ورفق تكتب له الحرف على هيئة نقاط ثم يقوم بوصلها ويعيد ذلك مراراً وتكراراً..إلى أن تعلم كتابته..فرح الطفل كثيراً وكأنما أنجز شيئاً عظيماً ..وابتسم لأمه وضمها بحنان وحب قائلاً أحـــــــــــبك يا أمــــــــــي ... أما عن حالي ..حينما عاتبتني يا صديق لأول مرة ..و غضبت مني ..لأجل كلمة سقطت سهوا من فاهي لم أكن أقصدها. فبتّ ساكتا ولم تحدثني. ولم تنطق ولو بحرف .. وأدرت ظهرك وسرت في طريقك وكأني لم أكن معك على الرغم يا صديق من تبريري لخطأي لك واعتذاري لك عنه ..فأنا بشر قد أخطأت ولك أن تسامحني إن أردت ..لنكمل بقية صداقتنا..ونسير في طريق المحبة ودرب الوفاء ..لكنك أنت من فرضت ذلك الشيء.. والحمد لله ها أنا أخبرك أن هناك الكثير من يتمنى صحبتي وها هم بصحبتي نمرح نضحك نغضب مع بعضنا لكن سرعان ما يتخلل ذلك الحزن التسامح وفي مثل هذا الموقف الذي مررت به أنا كمثل الموقف الذي مر به الطفل المسكين ..فحياتنا تسير في سيرورة متشابهة الأحداث مختلفة الوقعات على أرواحنا فحينما كنا صغاراً يجرحنا الكثير بكلمات سيئة لكننا سرعان ما ننساها غالباً..بينما الان لم ننسى من جرحنا وليتنا ننسى ..!