عازفة الكلمات الصفحة 14 من 37

بواسطة: عازفة الكلمات

غيبوبة وألم حزنت ذاك يوم حينما رأيت جسده ملقى على سرير المرض ..منهك من الآم ..هالك الروح ..لا يدري مالذي يجري حوله..غامض العينان..وأنا أجلس بجانبه مترقبةً من عيناه انبلاج نور الحياة نور الأمل لتعاد له ولي الحياة مرة أخرى وبعد لحظات أخرجت مصحفي من الحقيبة و وبدأت أتلوا عليه بضع آيات الشفاء التي تعلمتها من معلمتي في مدرستي وأرددها عليه مراراً وتكراراً بترتيل..وبدأ جسده يتحرك محاولاً فتح عيناه وكأن آيات ربي احتوته بمعانيها ..وأشعرته بطمأنية لا مثيل لها..وبفضل ربي عادت له روحه بعد غيبوبة دامت ثلاثة أيام..شكرت الله حينها شكرًا جزيلاً وسجدت له سجدة تذلل وخشوع لعظمته ..فالمرض هو ابتلاء وعلى المؤمن القوي أن يصبر على ما ابتلاه الله به.