نصائح ذهبية لتحقيق أقصى استمتاع من المطالعة

بواسطة : كلمات

المطالعة هي متعة الحياة و مذاقها الحلو التي يغفل عنها العديد من الناس ،في وقت أصبحت فيه هي غذاء العقل والروح ،

التي تجعلك تصادق أناس التقيت بهم لتوك ،وتتفاعل مع مشاعرهم وكأنها مشاعرك فضلاً عن المعلومات المفيدة التي يحصل عليها القارئ من التعرف على الحضارات السابقة ،

أو للاطّلاع على نصوص علمية و أدبية ،فالمطالعة هي ذلك العالم الذي يقول لك مع كل كتاب جديد تقرأه أنك مازلت تجهل كثيراً ،و هي كنز لا يدركه إلا من كان يعرف قيمتها الحقيقية ،

و في هذا السياق سنقدم لك مجموعة نصائح للاستمتاع بالمطالعة .

خذ فكرة عامة قبل أن تبدأ في مطالعة أي شيء و اختر ما تقرأ جيداً

يقع العديد من القراء في فخ العناوين المزخرفة التي لا تمد بأي صلة للمحتوى ،لذلك لا تندفع لمطالعة أي كتاب قبل أن تختار نوعية الكتاب الذي يناسب ميولك وتعلم منذ البداية

أنّه سيضيف لك ولثقافتك شيئاً جديداً ،و من ثم الشروع في البحث عن الكتاب المطابق للمواصفات المطلوبة ،و يمكنك أخد فكرة أولية عن الكتاب
قبل البدء في المطالعة من خلال بعض المواقع على الانترنيت التي توفر لك هذه الخدمة .

اختر الوقت و المكان المناسبين للمطالعة

اختيار الزمان و المكان المناسبين للمطالعة من أهم العوامل المتحكمة في مدى إعجابك أو عدمه بأحد الكتب التي تقرأها ، فإذا كنت تحاول القراءة و أنت تشعر بالنعاس
أو الصداع أو التعب فمن المؤكد لن تستمتع بالمطالعة ،أو القراء في مكان به الكثير من الفوضى و الضجيج فحتماً عقلك لن يستوعب عقلك ما ستقرأ.

و من الشائع لدى الكثير من القراء أن الساعة التي يقضيها المرء في القراءة قبل نومه هى من أمتع أوقات القراءة ،حيث يكون أنهى مهامه اليومية ،

كما أن المطالعة لديها قدرة علي عزل القارئ تماماً عن المشاكل و الأحداث اليومية ،كما تساعده على النوم وترخي أعصابه.

لاحظ الكتب التي تقرأها

دائما ما نجد القراء الجدد يطالعون الكتب بشكل عشوائي بمجرد أن يقع نظرهم عليها و من دون تحليل نوعيتها ،و هذا خطأ فادح في المطالعة يجب تداركه
فعند اختيار مجموعة من الكتب اسأل نفسك الأسئلة التالية :

هل جميع هذه الكتب تاريخية ،دينية أو غيرها
؟هل بين هذه المجموعة رابط معين ؟هل معظمها لكاتب واحد ؟ما هي أولياتي من هذا الاختيار
؟حاول إيجاد علاقات بين الكتب التي قرأتها حتى تصل
إلى غايتك ،و تعرف ما إذا كنت في حاجة لخيارات أخرى أم أنك مكتفي بما لديك.

حدد أهدافك من المطالعة

تحقيق الأهداف هو أحد أهم أسباب السعادة و لذلك حدد هدفك من المطالعة ،

اجعل الكتب التي تود قراءتها متنوعة بقدر الإمكان و اختر عدد يناسب قدراتك وظروفك الشخصية ،فالعبرة ليست بالكم وإنما الكيف و حتى تشعر نفسك بالتطور.

الأهم في المطالعة هو الاستمتاع و الاستفادة مما تقرأ ،حتى تتخلص من الجهل و تفادي تلقي معلومات مغلوطة من أحد ،فالكتاب هو العنصر الأساسي لأخذ العلم والمعرفة ،فرب جملةٍ

واحدةٍ قد تجعل حياتك تأخذ منحى مغاير فيجب الاهتمام في المطالعة.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق