نظام نور

بواسطة : كلمات

إن العالم الذي نعيش فيه اليوم يتسارع من حولنا بشكل مذهل فنحن اليوم في عصر تدفق المعلوماتية والفضاء المفتوح بحيث اصبح المستقبل وشيكاً دائما ولابد من الاستعداد له عبر بوابة العلم , الأمر الذي يحتم على كل الجهات المعنية بصنع القرار السعي للّحاق بركب الأمم التي سارعت الخطى في اتجاه الريادة والتميز في مجال البحث العلمي.

من هذا المنطلق قامت وزارة التربية و التعليم في المملكة العربية السعودية بإنشاء نظام نور الآلي الذي تم تصميمه بناءً على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال التعليم.

يشكل نظام نور المركزي جسراً إلكترونياً يربط الرياض بجميع المدارس والمديريات التعليمية المنتشرة في جميع أنحاء المملكة وجميع الجهات التابعة لها بحيث يخلق بيئة عمل بينها تتميز بالانسيابية والسرعة والكفاءة والجودة في نتائجها.

إن الهدف الرئيسي من نظام نور هو تأسيس نظام معلوماتي متكامل شامل للعملية التعليمية يعتمد على أحدث ما توصلت إليه التقنية في مجال الإدارة التربوية الالكترونية بحيث يقضي بشكل شبه كامل على التعاملات الورقية ويحولها الى رقمية بحيث تنعكس إيجاباً على النهوض بمستوى الخدمات المقدمة إلى المواطن من جهة، وتدعم حركة الاقتصاد الوطني من جهة أخرى.

يشمل نظام نور المركزي جميع مدارس التعليم العام ، ويقدم بشكل مباشر خدمات الكترونية إلى أكثر من خمسة ملايين طالب وطالبة، ونحو 500 ألف معلم ومعلمة، وأولياء أمور الطلبة.

يرصد نظام نور درجات الطلبة بدقة متناهية وجودة عالية ، وأيضاً يختصر الوقت بشكل مذهل فالدرجات ترفع إلى الموقع بستة أيام فقط بينما في الماضي كان على الطالب انتظار حوالي الخمس أسابيع لمعرفة درجاته،ويمكن للطالب معرفة نتائجه من أي مكان في العالم ,المعلم والمعلمة التأكد مباشرة من تدوين الدرجة الصحيحة للطالب والطالبة واعتمادها شخصياً، دون الاعتماد على المدخلين للنتائج كما في النظام التقليدي السابق، إضافة إلى أن النظام يقوم بعدد من الإجراءات التي تضمن خفض نسبة الخطأ أو انعدامها، ومنع الثغرات المتوقعة.

ومن أهم إنجازات نظام نور ، تأسيس وتشغيل نظام المرحلة الثانوية، وتأسيس وتشغيل نظام المرحلة المتوسطة، وتأسيس وتشغيل نظام المقررات، وتأسيس البناء المعلوماتي، وتأسيس وتشغيل نظام المرحلة الابتدائية، وقبول ونقل وتوزيع الطلاب آليا على النظام.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق