كيف تكون قائد ناجح لموظفيك و تحسن إنتاجية شركتك

بواسطة : كلمات

أن تكون قائدًا ناجحا في شركتك و تحسن إنتاجية

الشركة ليس سهلاً كما يعتقد الكثير من أرباب العمل و رؤساء الشركات ،و إن كنت
تريد تحقيق هذا الهدف فيجب عليك زيادة إنتاجية موظفيك و أن تكسب ثقتهم و تكون قدوة
لهم ،وطبعاً هذا لا يتحقق إلا إذا اتسقت أفعالك مع ما تحاول أن توصله لهم ،و في هذا
السياق سنقدم خطوات عملية ستساعدك حقًا كي
تصبح قائداً ناجحاً و تجعل موظفيك يساهمون في زيادة إنتاجية
شركتك.

لا تنسى تفقد موظفيك إن كانوا في حاجة للدعم المادي

لا تهمل موظفيك و ابقى على تواصل دائم معهم فربما هم بحاجة إلى دعم و
ليس باستطاعتهم تسيير العمل بما لديهم من إمكانيات ،لدى عليك الاهتمام باحتياجات و
طلبات فريقك ،و استخدام أحدث وسائل التكنولوجيا لتحسين رضا و ارتباط الموظفين ،و طبعا سيساهم في تحقيق أهداف العمل و زيادة إنتاجية شركتك.

اجعل التميز هو الشعور السائد بين موظفيك

التميز هو بلا شك شعور رائع يدفع بالشخص إلى إخراج طاقاته الكامنة ،و
الموظفون يريدون أن يشعروا بأنهم يساهمون في نجاح الشركة
و يحدثون الفرق ،لذلك استغل الفرص المتاحة أمامك وامدح الجهود المبذولة من طرف موظفيك
لإنجاز العمل المطلوب و الثناء عليهم من فترة لأخرى ،لأن ذلك سينعكس إيجاباً على إنتاجية الشركة.

احترم اختلافات الموظفين و تعامل مع النقد

الاختلاف و النقد هما وجهان لعملة واحدة تقريباً ،و لذلك يجب عليك تقبل
اختلافات الموظفين و أخذها بعين الاعتبار عند اتخاذك
القرارات و الأمور المتعلقة بالشركة ،و في حال تم انتقادك من قبل أعضاء فريقك ففكر
في الأمر جيداً ،وابحث عن الفائدة منه وكيف يمكن أن يساعد في زيادة الإنتاجية ،وبنفس الطريقة
التي تتعامل بها فيما يخص النقد ،ستجد الموظفين يحذون
حذوك ،ولكن يجب أن يكون موجه للفكرة و ليس للموظف.

ضع برنامج خاص بتدريب و توجيه الموظفين

المدراء الذين يعتقدون بأنهم يوفرون التكلفة على الشركة بعدم إعطاء الموظفين التدريب الكافي و لا يدركون بأنهم يرتكبون خطأ فادح
يجعل إنتاجية الموظفين محدودة ؛و في الحقيقة أن تدريب الموظفين يعزّز ثقتهم بأنفسهم
و ارتباطهم مع أهداف العمل و يزيد إنتاجية الشركة.

الحرص على مشاعر الموظفين و إرضائهم

لغة الجسد تعبر عن حقيقة ومكنونات
ما يريد أن يقوله الشخص ،و في بعض الأحيان يواجه المدراء صعوبات في التعامل مع بعض
الموظفين ،فمثلاً الموظف الذي يقول لك حسناً سأفعل
ذلك وهو مطأطأ الرأس ،هو حتماً لا يرغب في القيام بالمهمة التي أسندتها إليه ولكنه
مرغم ،لذلك يجب عليك الانتباه لهذه النقطة جيدًا ،إن كنت تريد فعلاَ الارتقاء بشركتك
و زيادة الإنتاجية.

حل كل الخلافات الشخصية بين موظفيك سريعاً

الخلافات و المشاكل الشخصية هي ألد أعداء العمل التي تتسبب في تدني إنتاجية الشركة ،فهي تشيع
جو من الأذى والضيق بين الموظفين ،لذلك يجب عليك تدركها
في بدايتها قبل أن تتفاقم و حتى لا تؤثر سلباً على بيئة العمل في الشركة.

التماس الأعذار للموظفين

هل في رأيك أن شخصا يغادر منزله في الصباح الباكر قاصداً تخريب عمله أو
فعل أشياء سيئة في وظيفته ،ولكن يوجد شيء اسمه الظروف بما فيها المشاكل الشخصية و العائلية
تجبرهم بشكل أو بآخر على القيام بأفعال غير مقبولة ،و أنت كونك رئيس الشركة يجب عليك
وضع هذا الأمر في حسبانك و راعي الظروف التي يمر بها الموظفون
و أظهر لهم ذلك ، و في المستقبل القريب ستجد أن ذلك سينعكس إيجابا عليك بدرجة أولى
و على إنتاجية شركتك
بدرجة أقل.

و نصيحتنا الأخيرة لك هي أن تعامل الموظفين
بالطريقة التي تحب أن تُعامل بها ،و انتبه جيداً في إدارتهم وتيسير العمل بينهم و إعطائهم
الاهتمام والتقدير الذي يحتاجونه حتى تحتفظ بهم ،و تحقق أهداف شركتك.





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق