ظلم الإنسان لنفسه من أكبر المشاكل النفسية

بواسطة : كلمات

ظلم الإنسان لنفسه من أكبر المشاكل النفسية نسمع كثيراًعن الظلم ، سواء من وقع عليه ظلماً مثلاً أودى به إلى السجن ، أو من ظلمه رئيسه في العمل ، أو من ظلمها زوجها ،وأيضاً من ظلمت زوجها ، أو ظلم الآباء للأبناء ، كل هذه أوجه للظلم تترد كثيراً إلى أسماعنا ونعرف أسبابها ويتعرض المجتمع لسلبيات عديدة نتيجة لإنتشار الظلم بين أفراده .

والمجتمع ككل يظلم بعضه بعضاً أو يظلم فئة معينه منه ، وكلنا نعلم أن دعوة المظلوم مستجابة ، وذلك لما يشعر به المظلوم من قهر وعدم القدرة على الدفاع عن نفسه أمام من ظلمه ، وعجزه عن تبرئة نفسة بأى وسيلة فمنحه الله منحة ووهبه نعمة كبيرة وهو سهولة استجابة دعاؤه .

ولكن ماذا يحدث إذا ظلم الإنسان نفسه ؟ وهل فعلاً يقع الإنسان في هذا الخطأ ويكون هو مصدر الظلم لنفسه ؟

الإجابة نعم ، فالإنسان هو أكبر ظالم لنفسه وذلك بأكثر من صورة من ظلم وخطأ يقوم بها في حق نفسه ،وبعضهم لا يعلم أنه بهذا قد ظلم نفسه فأوجه الظلم للنفس عديدة سنسرد بعضاً منها في هذا المقال.

ظلم الإنسان لنفسه يظهر جلياً في الكفر والشرك بالله الواحد الأحد ، لأنه عندما ينكر وجود الله تعالى فقد وقع في معصية وكبيرة من الكبائر التي يبغضها الله عز وجل ، ويظلم نفسه في هذه الحالة عندما يحرم نفسه من رضا الله ويودى بحياته ونفسه إلى العقاب من الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة .

وهناك وجه آخر من أوجه ظلم الإنسان لنفسه تظهر جلية واضحة عندما يفرط في ما يضر صحته ويؤدى به إلى الهلاك مثل الإفراط في التدخين وتناول الكحوليات ،والسير في طريق المخدرات كلها سموم تدخل لجسمه وتؤثر سلباً على صحته .

ومن أهم مظاهر وأوجه ظلم الإنسان لنفسه هو دفن مواهبه وإبداعاته ،وتهاونه في التعبير عنها بأى وسيلة كانت فالإنسان الموهوب المبدع إذا وقع تحت طائلة الروتين دون أن يتنفس ولو جزء من وقته بممارسة هواياته وإبداعاته يقتل نفسه بالبطيىء ويوقع الظلم على نفسه دون أن يدرى بأنه يضر نفسه .

فعليك عزيزى القارىء أن تبتعد عن كل ما يجرك إلى طريق الظلم .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق