الزعتر منافع وأضرار

بواسطة : كلمات

الزعتر من الأعشاب الطبيعية التي لها فوائدعديدة،وأيضاً نجده في صورة أحد أهم التوابل التي تُستخدم في الطهى ،وقد عرف أجدادنا الفراعنة نبات الزعتر واستعانوا به في التحنيط ، وللزعتر فوائد عديدة ولكن أيضاً نجد أنه في بعض الأحيان يكون مضر جداً بالصحة في حالات معينة .

فوائد الزعتر

للزعتر فوائد عديدة في الصحة العامة للإنسان ، وأيضاً يمكن إستخدامه كمعالج طبيعى لبعض الأمراض .

فالزعتر يقوى جهاز المناعة ويساعد في تقوية العضلات ويقى من الإصابة بتصلب الشرايين ويؤثر بالإيجاب في تقوية عضلة القلب.

يستخدم الزعتر كأحد عناصر العلاج في حالات إلتهابات المسالك البولية وأيضاً إلتهابات المثانة ويقلل من نسبة الكوليسترول .

يساعد الزعتر في تسهيل عملية الهضم ، ووأيضاً يساعد الجسم في عملية امتصاص الطعام والمواد الغذائية .

يحتوى الزعتر على مادة “الكارفكرول ” وهى مادة مهمة جداً في الحماية من الفطريات والميكروبات ويعمل على طردها من الجسم .

ويستخد م الزعتر أيضاً في علاج حالات الإسهال عند خلطه مع زيت الزيتون ليعطى نتائج إيجابية .

الزعتر عنصر مهم في تقوية الذاكرة ويساعد المخ في استرجاع ما به من معلومات مخزنة ويساعد الإنسان على الإستيعاب بسهولة كبيرة .

أضرار الزعتر على الصحة

على الرغم من أن الزعتر من العناصر المساعدة في عملية الهضم إلا أن الإفراط في تناوله يتسبب في مشاكل للجهاز الهضمى .

يُنصح بعد تناول زيت الزعتر لأنه من الممكن أن يتسبب في الدوخة والتقيؤ وينتج عنه مشاكل في العضلات .

ينصح الأطباء الذين يعانون من نشاط في الغدة الدرقية بعدم إستخدام زيت الزعتر لأى صورة سواء بدهنه على الجلد أو تناوله عن طريق الفم لأنه يتسبب في تحفيز الغدة الدرقية .

يعمل الزعتر على تدفق الدورة الدموية مما قد يسبب ارتفاع في ضغط الدم لذا تُمنع الحامل بتاتاً من تناول زيت الزعتر ،ولا يستخدم زيت الزعتر للأطفال وحديثى الولادة والرضع .

لا ينصح باستخدام زيت الزعتر بنسبة عالية خاصة إذا أستخدم على الجلد لأنه يتسبب في تهيج شديد للجلد ،فيجب ألا يكون مركزاً بل يجب تخفيف زيت الزعتر بالليمون أو اللافندر .





طباعة أرسل هذه الصفحة لصديق